مقدمة

 يقدم قسم السمع في مستشفى الأمان خدمات عالية الجودة للبالغين والأطفال من خلال تقييمات دقيقة لتحديد التشخيص المناسب والخطة العلاجية الصحيحة.

الخدمات المتوفرة

كجزء من فحص السمع الشامل، يتم تقديم فحص سمع حديثي الولادة لجميع الأطفال الذين يتم ولادتهم في مستشفى الأمان. يوصى بإجراء هذا الاختبار قبل بلوغ الرضيع شهرًا واحدًا من العمر. إنه فحص سمعي بسيط غير مؤلم يتم إجراؤه لتحديد ما إذا كان لديهم مستويات سمعية كافية لتنمية الكلام واللغة. يتطلب وضع سماعة أذن تقدم نغمات لآذان الرضع أثناء نومهم، بعدها يُظهر التحليل الآلي النتيجة. تختلف مدة الاختبار تبعًا لحالة وعي الرضيع ويمكن أن تصل إلى عشر دقائق.

يتم إجراء هذا الاختبار لتحديد الأفراد الذين يعانون من اضطراب أو ضعف في السمع. إنه اختبار غير مؤلم يختلف في مدته حسب العمر ولكنه عادة لا يستغرق أكثر من 15-30 دقيقة. الفحص مهم للأطفال الذين لديهم عوامل جانبية مرتبطة بفقدان السمع عند الولادة. في هذه الحالات، من الضروري إجراء فحص السمع الروتيني لمراقبة تطور السمع لأن أفضل النتائج تأتي مع الاكتشاف المبكر.

يتضمن هذا الاختبار واحدًا أو كل ما يلي: قياس الطبلة، واختبار الانعكاس الصوتي، واختبار ضعف قناة أستاكيوس (Eustachian tube). كل هذه الاختبارات غير مؤلمة، ويمكن أن يختلف وقت الاختبار من 10 إلى 30 دقيقة، حسب عدد الاختبارات التي يتم إجراؤها.
قياس الطبلة: يوضع ما يشبه سماعة الأذن في قناة الأذن، يتم سماع نغمة، ومن ثم يتغيير ضغط الهواء في قناة الأذن. يحدد الاختبار حجم قناة الأذن وحركة طبلة الأذن. يقدم الاختبار معلومات قيمة حول وظيفة الأذن الوسطى؛ وما إذا يوجد سوائل أو ثقوب طبلة الأذن.
اختبار الانعكاس الصوتي: يتم وضع ما يشبه سماعة الأذن في قناة الأذن ويتم إصدار صوتًا عاليًا. هذا الأختبار يظهر الإنعكاس اللاإرادي لعضلات الأذن الذي يحدث استجابةً للمنبهات الصوتية عالية الكثافة. لا يتطلب الأمر أي ملاحظات من المريض ويمكن إجراؤه للأطفال الرضع والمرضى فاقدو الوعي لتقييم سلامة المسارات السمعية. يقدم هذا الاختبار معلومات دقيقة حول حالات طبية معينة مثل فقدان السمع أو تصلب الأذن ويمكن أن يشير إلى أمراض الجهاز العصبي المركزي.
اختبار التحلل الانعكاسي الصوتي: يتم وضع ما يشبه سماعة الأذن في قناة الأذن، ويتم إصدار صوت عالي الكثافة لمدة عشر ثوانٍ في كل أذن. يعطي هذا الاختبار معلومات قيّمة عن العصب القحفي الثامن (cranial nerve) ولذا فهو يستخدم لاكتشاف و/ أو تأكيد علم أمراض خلف القوقعة.
اختبار وظيفة أنبوب اوستاكي(Eustachian Tube): يتم وضع ما يشبه سماعة الأذن في قناة الأذن, ويعطى المريض تعليمات خلال فترات معينة من الاختبار لفتح وإغلاق فمه، وبالتالي فتح وإغلاق أنبوب اوستاكي (الاتصال بين الجزء الخلفي من الأنف ومساحة الأذن الوسطى) لتقييم وظيفتها. يقدم هذا الاختبار معلومات حول الخلل الوظيفي المحتمل في قناة استاكيوس الذي يسبب امتلاء الأذن، أو تكرار تفرقع الأذن، أو إحساس بانسداد الأذن.

اختبار سمعي يتم إجراؤه في حجرة معزولة الصوت تشير إلى أدنى مستوى صوت يسمعه المريض بنسبة 50٪ من الوقت. كما أنه يعطي نظرة دقيقة حول مدى قدرة المريض على سماع الكلمات وتكرارها بمستوى استماع مريح. يتعين على المريض وضع سماعات أذن ويحتاج إلى الضغط على زر/ رفع يده في كل مرة يسمع فيها صوتًا مهما كان خفيفًا. يُعرف هذا الإختبار باسم "اختبار السمع" ويطلب من معظم البالغين القيام به في عيادة الأنف والأذن والحنجرة لفقدان السمع أو شكاوى الطنين.

هذا الإختبار مفيد للغاية للمرضى الذين يعانون من طنين الأذن. يشمل التقييم اختبارات مختلفة تقدم معلومات حول طنين الأذن لدى المريض، وبشكل أساسي مطابقة درجة الصوت ومدى ارتفاع الصوت مع طنين الأذن. يساعد هذا في تشخيص طنين الأذن ومن ثم معالجته، مثل استخدام أقنعة الطنين. يختلف توقيت التقييم من 10-45 دقيقة وعادة ما يتم بعد الانتهاء من تقييم قياس السمع. يتم التقييم في غرفة معزولة الصوت ويتطلب استخدام سماعات أذن. عادة ما يتم علاج طنين الأذن في جلسة متابعة ويتم إجراؤها في العيادة. يقوم المريض بملء البيانات ويعطى المشورة التوجيهية. يشار الى أن خطط العلاج فردية و تعتمد على الحالة.

تقييم سمعي غير مؤلم يتم إجراؤه في غرفة معزولة الصوت للأطفال فوق عمر ال 30 شهرًا. يتم إجراء هذا الاختبار عندما يجب استبعاد ضعف السمع لدى الطفل و/ أو مراقبة مستويات السمع لدى الأطفال المصابين بفقدان السمع. يتم تنفيذ قياس سمع اللعب المشروط كلعبة "مشروطة" تتضمن إعطاء الطفل ملاحظات باستخدام لعبة (ألعاب) للإشارة إلى أنه سمع صوتًا. يتم تكييف المرضى للاستجابة للأصوات منخفضة المستوى وكذلك الأصوات العالية. تختلف مدة الاختبار اعتمادًا على حالة الطفل ويمكن أن تمتد من 15 إلى 45 دقيقة.

تقييم سمعي غير مؤلم يتم إجراؤه في حجرة معزولة الصوت للرضع الذين تتراوح أعمارهم بين 6-24 شهرًا. يُشار إليه عند الحاجة إلى استبعاد فقدان السمع للطفل و/ أو لمراقبة مستويات السمع لدى الأطفال الذين يعانون من عجز سمعي معروف. يكتشف قياس السمع المعزز البصري الاستجابة الشرطية التي تتضمن إعطاء الطفل ملاحظات عن طريق برم رأسه/ رأسها عندما يسمع صوتًا، حتى أصوات منخفضة المستوى. تختلف مدة الاختبار تبعًا لحالة الطفل ولكن يمكن أن تستغرق 15-45 دقيقة.

هذا هو المعيار الذهبي لاكتشاف مستويات وفقدان السمع المحتمل عند الرضع والأطفال الذين لا يستطيعون إكمال تقييمات قياس السمع السلوكي. يعطي الاختبار معلومات خاصة بالأذن والتردد التي هي ضرورية لتشخيص درجة فقدان السمع ونوعه وتكوينه والحاجة إلى المعينات السمعية. إنه إجراء غير جراحي، ولكن التخدير مطلوب في كثير من الأحيان حتى يتمكن الطفل من النوم. لا يوجد تفاعل مطلوب من المريض. الإجراء بأكمله يتراوح من 90 إلى 180 دقيقة.

يساعد هذا الاختبار في اكتشاف أمراض قوقعة الأذن في الجهاز السمعي وعادة ما يتم طلبه من قبل طبيب الأنف والأذن والحنجرة/ طبيب الأعصاب. يتم تجهيز المريض ووضع أقطاب كهربائية على جبهته وشحمة الأذن/ الخشاء. يسمع المريض النغمات ويبحث اختصاصي السمع عن الموجات التي يتم إنشاؤها من القوقعة حتى جذع الدماغ السفلي. لا يتطلب الأمر أي مشاركة من المريض، بل يحتاج فقط إلى الاسترخاء أو النوم. يمكن أن تختلف مدة الاختبار من 15-45 دقيقة.

يشير هذا الاختبار إلى مدى جودة عمل خلايا الشعر الخارجية في القوقعة استجابةً للصوت. إذا كان سمعك طبيعيًا، فسوف ينتج عنه انبعاثات صوتية (أصوات تنبعث من الأذن الداخلية عند الاستجابة للصوت). إذا كان ضعف السمع لديك أكبر من 25-30 ديسيبل، فلن تصدر هذه الأصوات الخفيفة جدًا. يتم إجراء هذا الاختبار كجزء من بطارية الاختبار السمعي للأطفال والمرضى الذين يعانون من طنين الأذن. إنه اختبار غير مؤلم يستغرق من 10 إلى 30 دقيقة، ولا يلزم أي مساهمة من المريض.

تعد بطارية الاختبار ضرورية لمراقبة سمع المرضى الذين يخضعون/ يتلقون علاجات/ أدوية سامة للأذن مثل العلاج الكيميائي. ويشمل اختبار المناعه، وقياس السمع التقليدي وعالي التردد، والانبعاثات التشخيصية الصوتية. يمكن أيضًا استخدام بطارية الاختبار لمراقبة السمع لدى المرضى الذين يعانون من التعرض المستمر للمواد الكيميائية البيئية السامة و/ أو التعرض المفرط للضوضاء. تتراوح مدة الاختبار بين 60-75 دقيقة.

تصوير الرأرأة بالفيديو: يلعب هذا الاختبار دورًا أساسيًا في تحديد ما إذا كان الاضطراب الدهليزي محيطيًا في الأصل (متعلق بالأذن) أو مركزيًا (متعلقًا بالدماغ). بعد تحديد الموعد، يتم إعطاء المريض تعليمات محددة قبل يوم الاختبار. تتكون العملية من سلسلة من الاختبارات الصغيرة التي تتضمن جلوس المريض على كرسي خاص ووضع نظارات واقية تكشف حركات العين غير الطبيعية الدقيقة استجابةً لبعض حركات الرأس وتحفيز قناة الأذن. عادة ما يكون توقيت الاختبار حوالي 30-90 دقيقة وهو جيد التحمل.

الدهليزي المحرض عضلي المنشأ: اختبار يعطي معلومات دقيقة حول مناطق معينة في الجهاز الدهليزي. مدة الاختبار 30-45 دقيقة لكل اختبار من الاختبارات غير المؤلمة.

اختيار وتركيب السماعات: يتم تحويل المريض لاستخدام المعينات السمعية من قبل طبيب الأنف والأذن والحنجرة اعتمادًا على مخطط السمع واحتياجات المريض/ نمط حياته. يوصي أخصائي السمعيات بنوع ونمط وعدد المعاينات السمعية المطلوبة. عادة ما يكون توقيت جلسة الاختيار من 15 إلى 30 دقيقة.

تتم جدولة التركيب الأول بعد الانتهاء من جلسة اختيار المعينة السمعية. يحصل المريض على سماعة أذن يتم ضبطها بشكل فريد وفقًا لمخطط السمع الخاص به. يتم إجراء بعض الاختبارات البسيطة والسريعة أثناء وجود مساعدات للسمع في أذن المريض لتحقيق أقصى قدر من الراحة وضمان إرضاء المريض. ثم يتم , تعليمه كيفية ارتداء المعينات السمعية, استخدامها والعناية بها. تستغرق هذه الجلسة عادة حوالي 30-45 دقيقة. يتم تحديد موعد للمتابعة بعد أسبوعين منذلك.

متابعة المعينات السمعية: يتم ضبط المعينات السمعية بدقة وفقًا لتجربة المريض، ويتم إجراء التغييرات اللازمة أثناء جلسات المتابعة. في هذه المرحلة، يتم تعليمه كيفية استخدام بعض الملحقات. يتم إجراء المتابعة الثانية وتقييم قياس السمع المساعد في مقصورة معزولة الصوت مع استخدام المريض للمعينات السمعية الخاصة به لتقييم فائدتها الإضافية وللتحقق من التعديلات اللازمة الممكنة. تتم مناقشة جدولة المتابعة مع اختصاصي السمع لتلبية احتياجات المريض على أفضل وجه. تستمر مدة هذه الجلسات من 10 إلى 30 دقيقة.

 جلسة مساعدة سمعية ملائمة أو متابعة عن بُعد عندما لا تكون الزيارات الشخصية ممكنة. يعد قياس السمع في الموقع من خلال المعينات السمعية خيارًا متاحًا، بالإضافة إلى الضبط الدقيق الافتراضي للمعينات السمعية. يمكن أن يختلف توقيت الجلسات من 10 إلى 30 دقيقة حسب الحالة.

الأمراض والحالات المعالجة

قابل الأخصائيين

أسئلة مكررة

ستحتاج أيضًا إلى الحصول على المعلومات التالية معك عند تسجيل الوصول:

  • بطاقة الهوية القطرية / جواز سفر ساري المفعول
  • بطاقة تأمين
  • دراسات معملية (في حال توفرها)

للاستفسارات المتعلقة بالتأمين والأسعار، يرجى الاتصال على 97444004400+ بين الساعة ال8 صباحًا وال 10 مساءً.

تقع عيادة السمعيات بمستشفى الأمان في العنوان التالي: الطابق الأرضي ، العيادة الخارجية 2.

نوصي بإتاحة الوقت الكافي لركن سيارتك لضمان وصولك في الوقت المحدد. يرجى التخطيط للوصول قبل 30 دقيقة من موعدك. لدينا خدمة صف السيارات لمساعدتك ، خذ سيارتك وأوقفها بأمان في موقفنا تحت الأرض.

 

لا تتردد دائمًا في إحضار شخص معك إلى مواعيدك. يمكن أن يساعدك أحد أفراد العائلة أو صديق في طرح الأسئلة، تذكر المعلومات التي يقدمها لك فريق رعايتك، وتقديم الدعم.

يرجى الإتصال بمركز الإتصال الخاص بنا على 97444004400+. متوفرون من السبت إلى الخميس، بين الساعة ال8 صباحًا حتى الساعة ال10 مساءً لمساعدتك في إعادة تحديد موعدك أو إلغائه.

خدمات الدعم لدينا

  • المعالج الفيزيائي المتخصص، الذي يساعدك على تحسين آلام مفاصلك وقوة عضلاتك، يعلمك بالوضعيات المريحة المناسبة لمنع آلام الظهر، ويخصص برنامجًا موجهًا يناسب حالتك الصحية. لأي إستفسار يرجى الاتصال على ‎97444004400+.
  • ستوجهك خدمات التغذية أنت وعائلتك فيما يتعلق بالخيارات الغذائية الصحية في حالة دسليبيدميا والسكري والسمنة وفرط حمض يوريك الدم. لأي إستفسار يرجى الاتصال على ‎ 0097444004400 .
  • ستوجهك الخدمات الصيدلانية حول أدويتك و/ أو علاجاتك البيولوجية: طريقة الإدارة، التوقيت، الآثار الجانبية، الإدارة في حالة الإصابة ومعالجة أي سؤال قد ينشأ. لأي إستفسار يرجى الإتصال على ‎ 97444004400+  .
  •  خدمات التمريض لتثقيف المرضى والتي ستزودك بجميع المعلومات حول مرضك وعلاجك والإجابة على أسئلتك. لأي إستفسار يرجى الإتصال على ‎97444004400+ .
  • ممارس رعاية صحية ينسق جميع مواعيدك، ويتأكد من تحديد المواعيد على راحتك. لأي إستفسار يرجى الاتصال على‎ 97444004400+ .
  • فريق مالي موجود هنا لتأمين موافقات التأمين الخاصة بك في الوقت المحدد ومساعدتك في أي استفسارات مالية. لأي إستفسار يرجى الاتصال على 97444004400+ .