preloader
Edit

Aman Hospital is a luxurious healthcare facility established in Doha, Qatar, and owned by Jaidah Holdings.

This new 100+ bed hospital will define the future of healthcare delivery in Qatar and the region by combining unparalleled professional expertise, cutting-edge technology, state-of-the-art equipment, service excellence, a relentless pursuit of medical innovation, and deluxe hospitality, all with a focus on patient-centered care.

Contact Info

عيادة جراحة السمنة التخصصية

مقدمة

السمنة مرض مزمن و لها تأثير سلبي على الصحة البدنية، الذهنية والنفسية وهي تصّعب حياة الانسان حتى بالمهمات اليومية البسيطة، إضافةً الى مواجهة الضغوطات الاجتماعية والنفسية. يمكن أن تؤدي السمنة المفرطة إلى مشاكل صحية خطيرة مثل مرض السكري وارتفاع ضغط الدم وتوقف التنفس أثناء النوم وأمراض القلب وغيرها.

الهدف من جراحة السمنة والأيض هو إنقاص وزن كبير ومستدام وبالتالي مساعدة المرضى على الشفاء أو تحسين المشكلات الطبية المتعلقة بالسمنة. هناك العديد من الإجراءات الجراحية والتنظيرية المتاحة لجراحة السمنة والأيض ويتم اتخاذ القرار المناسب بعد التقييم والمناقشة مع المريض. يلتزم أطباء عيادة جراحة السمنة في مستشفى الأمان بالتميز والخبرة والاحتراف لتقديم رعاية عالية الجودة للمرضى. تهدف العيادة الى توفير خطة علاج تناسب المريض وتدعمه وتتابعه عن قرب وتزوده بجميع المعلومات الضرورية في كل مراحل العلاج. سلامة المريض وراحته هي أولويتنا.

لماذا جراحة السمنة؟

يلجىء المريض لجراحة السمنة عندما لا يستطيع إنقاص الوزن الكافي من خلال اتباع الحميات الغذائية وممارسة الرياضة، وخاصة عند وجود مشاكل صحية خطرة. تساعد الإجراءات الجراحية لعلاج السمنة المرضى بشكل كبير في تخفيف الشعور بالجوع وبالتالي بتخفيض استهلاك السعرات الحرارية. هذا الحل لا يعتبر حلاً سريعًا، بل هو أداة لمساعدة المرضى على بناء عادات ونمط حياة غذائي صحي أثناء خسارة الوزن. هذا الانتقال إلى نمط حياة أكثر صحة هو مفتاح للحفاظ على نتائج طويلة الأمد.

من يجب أن يفكر في جراحة السمنة؟

طريقة سريعة وسهلة تستخدم كمؤشر للسمنة وهي احتساب مؤشر كتلة الجسم أو ما يعرف ب (BMI) وهو الوزن بالكيلوجرام مقسومًا على مربع الطول بالأمتار، مؤشر كتلة الجسم (BMI) = الوزن(كيلوغرام) / الطول(متر)2. تؤخذ جراحة السمنة في الاعتبار عندما:

أنواع جراحات السمنة

الوصف

تعد عملية تحويل مسار المعدة من أقدم العمليات التي يتم إجراؤها لعلاج السمنة المفرطة. بدأت في الولايات المتحدة في أواخر الستينيات بعد أن لاحظ الجراحون فقدان الوزن بعد العمليات التي أجريت لمرض القرحة المعوية. يتم إجراؤها بالمنظار باستخدام شقوق صغيرة في معظم الحالات.

تشمل خطوات العملية ما يلي:

  • الخطوة الاولى تقضي بتقسيم المعدة إلى قسمين، القسم الأول هو صغير قياسه حوالي 30 مل و هو موصول بالأمعاء الدقيقة، والقسم الثاني هو بقية المعدة الذي لن يكون على اتصال بالطعام. ويتم التقسيم عن طريق استخدام الدبابيس.
  • الخطوة الثانية تتمثل في تقسيم الأمعاء وإنشاء اتصال بين المعدة الصغرة والأمعاء، ومن ثم يتم توصيل الأمعاء التي تحمل عصارات الكبد والبنكرياس إلى بقية الأمعاء، التي تبعد حوالي 100 إلى 150 سم عن المعدة المصغرة بهذه الطريقة تختلط العصارات الهاضمة مع الطعام، ويتم امتصاص السعرات الحرارية بشكل طبيعي.

النتائج

يبدأ فقدان الوزن فورًا بعد العملية ويستمر حتى 12 إلى 18 شهرًا بعد الجراحة بمتوسط 30٪ من الوزن. بعد السنة الثانية، من المتوقع ازدياد بعض الوزن مع مرور الوقت. وبالرغم من ذلك، يحافظ معظم المرضى على فقدان حوالي 25٪ من وزنهم الأساسي حتى بعد 10 أو 15 عامًا.

والأهم من ذلك، أن تحويل مسار المعدة هو أحد أكثر خيارات العلاج فعالية لمرض السكري والعديد من المشاكل الصحية المرتبطة بالسمنة مثل ارتفاع ضغط الدم وتوقف التنفس أثناء النوم. أظهرت العديد من الدراسات أن المرضى الذين يخضعون لعملية تحويل مسار المعدة يعيشون لفترة أطول وتقل نسبة إصابتهم بالسرطان مقارنةً مع المرضى الذين يعانون من السمنة المفرطة والذين لا يخضعون للجراحة.

من الضروري تناول الطعام الصحي وممارسة التمارين الرياضية بانتظام للمساعدة في ضمان نجاح جراحة علاج البدانة على المدى الطويل.

المخاطر والآثار الجانبية

تحدث مشاكل ومخاطر مباشرة بعد إجراء العملية عند 5% فقط من المرضى، وتشمل تخثر الدم في الأوردة (تجلط الدم)، وحدوث التهاب ونزيف وانسداد في الأمعاء، ومعظم هذه الآثار يظهر في الأيام الأولى بعد إجراء العملية. يمكن السيطرة على هذه المضاعفات عن طريق التشخيص و المعالجة المبكرة. إن خطر الموت نتيجة لهذه العملية هو قليل جداً بنسبة أقل من 0.3% في المراكز الجراحية لعلاج السمنة ذات الخبرة.

تشمل الآثار الجانبية على المدى الطويل قرحة معدية، التهاب في المعدة، ارتداد العصارات الصفراوية، فقدان شعر مؤقت، تعب في بعض الأحيان، فقر دم، نقص بالفيتامينات، حصى في المرارة، وترّهل في الجلد. لهذا فإنه من الضروري المتابعة المنتظمة وإجراء تحاليل للدم على الأقل (مرتين) في السنة.

يلاحظ أيضاً ظهور عوارض ناتجة عن هبوط السكر في الدم و هذا ناتج عن تناول أطعمة تحتوي على سعرات حرارية عالية، وتشمل هذه الأعراض الشعور بالتعب، والدوران، وشبه إغماء وتسارع بضربات القلب، وتعرّق بارد. تناول الأطعمة المليئة بالسكر بعد عملية تحوير المسار يحفزّ البنكرياس على إفراز مادة الأنسولين بكميات كبيرة في الدم، مما يخفّض سكر الدم. يمكن تفادي الإصابة بهذه الأعراض بالابتعاد عن الأطعمة المليئة بالسعرات الحرارية، والاعتماد على الخضروات والبروتينات.

الحياة بعد إجراء تحويل مسار المعدة

تستغرق العملية حوالي 90 دقيقة والإقامة في المستشفى حوالي يومين. تشمل مراحل النظام الغذائي سوائل صافية لمدة ثلاثة أيام، سوائل كثيفة لمدة خمسة أيام، وطعام طري لمدة أسبوع. بعد ذلك يصبح تناول الطعام طبيعيا. يعود معظم المرضى إلى العمل في غضون 10 أيام من العملية ويبدأون ممارسة التمارين الرياضية بعد ثلاثة أسابيع.

الالتزام طويل الأمد بعادات الأكل الصحية والنشاط المنتظم مهم لضمان نجاح العملية.

الوصف

إن عملية تحويل مسار المعدة المصغر هي نوع آخر من عمليات تحويل مسار المعدة، لكن هناك اختلافين رئيسيين بينها و بين عملية التحويل الكلاسيكية. الأول هو أن المعدة المصغرة في عملية تحويل مسار المعدة المصغر تكون أطول. والثاني والأهم، هو أن هناك قناة وصل واحدة بين المعدة والأمعاء الدقيقة. قد تتمتع عملية تحويل مسار المعدة المصغر بميزة على عملية تحويل مسار المعدة الكلاسيكية في كونها أبسط وأسرع. أن فقدان الوزن متساوٍ بين الإجراءين مع ميل للإصابة بمزيد من الإسهال وسوء الامتصاص مع عملية تحويل مسار المعدة المصغر.

إن مصدر القلق الرئيسي في هذه العملية هو تعرض كيس المعدة للعصائر الصفراوية، والتي قد تؤدي على المدى الطويل إلى تلف وتقرحات واحتمال الإصابة بسرطان بطانة كيس المعدة. قد يحتاج المرضى إلى متابعة منتظمة بعد الجراحة.

النتائج

نتائج طويلة المدى وخسارة حوالي 30٪ من الوزن بالإضافة الى تحسين أو شفاء الأمراض المرتبطة بالسمنة.

المخاطر والآثار الجانبية

تحدث مخاطر جدية فورية بعد تحويل مسار المعدة المصغر في 3 ٪ من المرضى وتشمل خطر تجلط الأوردة العميقة (جلطات الدم)، الصمة الرئوية، التسرب، النزيف، وانسداد الأمعاء. ومعظم هذه الآثار يظهر في الأيام الأولى بعد إجراء العملية. يمكن السيطرة على هذه المضاعفات عن طريق التشخيص و المعالجة المبكرة. إن خطر الموت نتيجة لهذه العملية هو قليل جداً بنسبة أقل من 0.3% في المراكز الجراحية لعلاج السمنة ذات الخبرة.

تشمل الآثار الجانبية طويلة المدى قرحة المعدة، التهاب المعدة، الارتجاع المراري، فقدان الشعر المؤقت، التعب، فقر الدم، نقص الفيتامينات، حصى المرارة، والجلد المترهل. لهذا فإنه من الضروري المتابعة المنتظمة وإجراء تحاليل للدم على الأقل (مرتين) في السنة.

الإسهال وإخراج الغازات أمر شائع بعد عملية تحويل مسار المعدة المصغر.

الحياة بعد إجراء عملية تحويل مسار المعدة المصغر

تستغرق العملية حوالي 60 دقيقة ومتوسط الإقامة في المستشفى حوالي يومين. تشمل مراحل النظام الغذائي سوائل صافية لمدة ثلاثة أيام، سوائل كثيفة لمدة خمسة أيام، وطعام طري لمدة أسبوع. بعد ذلك يصبح تناول الطعام طبيعيا. يعود معظم المرضى إلى العمل في غضون 10 أيام من العملية ويبدأون ممارسة التمارين الرياضية بعد ثلاثة أسابيع.

الالتزام طويل الأمد بعادات الأكل الصحية والنشاط المنتظم مهم لضمان نجاح العملية.

الوصف

عملية قص المعدة الطولي بالمنظار هو الإجراء الجراحي الأكثر شيوعًا لعلاج السمنة في دولة قطر والعالم. تتمثل فكرة القص في تقليل سعة المعدة بحوالي 70٪ مع ترك باقي الجهاز الهضمي سليمًا. تتم إزالة حوالي 70٪ من المعدة الموجودة في الجانب الأيسر ويصبح الجزء المتبقي من المعدة بشكل أنبوب.

بدأت عملية تكميم المعدة كجزء من عملية أخرى تسمى تحويل الاثني عشر، حيث كانت عملية الاثني عشر تقوم بتحويل قسم كبير من الأمعاء لتقليل نسبة امتصاص السعرات الحرارية والدهون. وكانت هذه العملية أحد أصعب العمليات التي يتم إجراؤها بالمنظار،

واجه الجراحون الذين أجروا هذه العملية في التسعينيات الكثير من الصعوبات ولذا قاموا بتقسيم العملية إلى مرحلتين. فكانوا يبدأون بعملية تكميم المعدة، من ثم بعد عدة أشهر يقومون بتحويل مسار الاثني عشر، حيث أن المريض يكون قد فقد وزناً في هذه الأثناء، مما يسهّل إجراء المرحلة الثانية. ولكن المفاجأة كانت أن عملية تكميم المعدة وحدها كانت كافية لفقدان الكثير من الوزن، ومن ثم تم اعتمادها كعملية مناسبة للتخلص من السمنة المفرطة.

النتائج

نتائج عملية قص المعدة على المدى البعيد تشبه في حد كبير نتائج عملية تحويل مسار المعدة في انقاص الوزن بمعدل 30% من الوزن الأساسي. كما هو الحال في جميع عمليات السمنة، من المتوقع أن يزيد بعض الوزن مع الوقت.

يعد تغيير عادات الأكل، وخاصة تجنب تناول السكريات والحلويات، أمرًا أساسيًا لضمان فقدان الوزن على المدى الطويل. إن قص المعدة الطولي بالمنظار حلًا فعالًا جدًا في علاج أو تحسين المشاكل الصحية المرتبطة بالسمنة مثل مرض السكري وتوقف التنفس أثناء النوم.

المخاطر والآثار الجانبية

قد تحدث مخاطر بعد عملية قص المعدة الطولي بالمنظار عند أقل من 2 ٪ من المرضى وتشمل خطر تجلط الأوردة العميقة (جلطات الدم)، الصمة الرئوية، التسرب، والنزيف. تظهر معظم هذه الآثار في الأيام الأولى بعد إجراء العملية. يمكن السيطرة على هذه المضاعفات عن طريق التشخيص والمعالجة المبكرة. تتم معالجة التسرب يمكن من دون إجراء عملية وذلك باستخدام تقنيات علاجية أخرى.

الآثار الجانبية الطويلة المدى تشمل ارتجاع أسيد المعدة لدى 20% من المرضى، وكما هو الحال في كثير من العمليات التي تتعلق بالسمنة المفرطة ، يمكن لبعض المرضى أن يستعيدوا بعض الوزن نتيجة لإعادة تمدد المعدة يجب مراقبة مستويات فيتامين ب 12 بانتظام لمنع النقص.

الحياة بعد إجراء عملية قص المعدة الطولي بالمنظار

تستغرق العملية حوالي 60 دقيقة ومتوسط الإقامة في المستشفى حوالي يومين. تشمل مراحل النظام الغذائي سوائل صافية لمدة عشرة أيام، سوائل كثيفة لمدة عشرة أيام، وأطعمة طرية لمدة عشرة أيام. بعد ذلك يصبح تناول الطعام طبيعيا. يعود معظم المرضى إلى العمل في غضون 10 أيام من العملية ويبدأون ممارسة التمارين الرياضية بعد ثلاثة أسابيع.

الالتزام بعادات الأكل الصحية والنشاط المنتظم مهم لضمان نجاح العملية. يجب مراقبة مستويات فيتامين ب 12 بانتظام لمنع النقص.

الوصف

تعتبر عملية تطويق المعدة القابل للتعديل من أوائل العمليات المعتمدة لإنقاص الوزن الزائد. تم وصفها في أوائل التسعينيات وسرعان ما أصبحت شائعة. ومع ذلك، فقد قل اعتمادها تدريجياً بسبب النتائج المخيبة للآمال على المدى الطويل. نادرًا ما نقوم بهذا الإجراء حاليًا.

تتكون الربطة من مادة السيليكون، ويتم لفها حول الجزء العلوي من المعدة للحد من مرور الطعام من المريء إلى المعدة، وداخل الربطة يوجد بالون يتم استخدامه للتحكم بحجم الربطة، حيث أنه عندما يتم نفخه يؤدي ذلك إلى تشديد الربطة، وعندما يتم تفريغه تُخفف الربطة. البالون عن طريق حقن إبرة داخل كيس موضوع تحت الجلد. ويرتبط الكيس بالربطة عن طريق أنبوب طويل.

النتائج

هناك مزايا مميزة لهذه العملية بما في ذلك بساطتها، ومخاطرها المنخفضة، بالإضافة إلى قابلية التعديل فيها. تختلف النتائج اعتمادًا على دافع المريض والمتابعة المنتظمة.

يحقق بعض المرضى نتائج ممتازة في متابعة تزيد عن سنوات. ومع ذلك، معظم المرضى (أي اكثر من 50 بالمئة) لا يحققون نتائج جيدة في فقدان الوزن، ومنهم من يحتاج لاحقاً إلى إزالة الربطة بسبب حدوث خلل مثل انزلاقها أو تآكلها.

المخاطر والآثار الجانبية

إن المخاطر الفورية بعد وضع الربطة قليلة جدا، لكنها يمكن ان تشمل الجلطة، وإصابة المعدة او المريء. خطر الوفاة المتعلق بالعملية منخفض جدًا (أقل من 1 لكل 1000). أما بالنسبة للمشاكل على المدى الطويل فهي قد تحدث عند أكثر من 50 بالمئة من المرضى. معظم تلك الحالات يتطلب استبدال الربطة أو إزالتها بعملية أخرى. وتشمل تلك المشاكل ارتباع الأسيد الحمضي، وتمدد المريء، وانزلاق أو تآكل الربطة داخل المعدة، وحدوث شقوق في الربطة أو الأنبوب أو الكيس.

الحياة بعد إجراء عملية تطويق المعدة القابل للتعديل

تستغرق العملية حوالي 45 دقيقة والإقامة في المستشفى حوالي يوم واحد. يذهب العديد من المرضى إلى منازلهم في نفس اليوم. يعود معظم المرضى إلى العمل في غضون 10 أيام من العملية ويبدأون ممارسة التمارين الرياضية بعد ثلاثة أسابيع.

مراحل النظام الغذائي تشمل السوائل لمدة ثلاثة أسابيع. في الأسبوع الرابع، نبدأ في ضبط الربطة ويتم إجراء المزيد من الشد في العيادة مع المتابعة اعتمادًا على فقدان الوزن وتحمل الطعام. يمكن أن يحتاج المريض الى بعض التعديلات ونستعسن بذلك بالأشعة السينية. يصبح تناول الطعام بعد الحزام أكثر صعوبة لأن بعض الأطعمة مثل الخبز والدجاج يصعب ابتلاعها. من المهم أن يمضغ المريض جيدًا ويستغرق وقتًا أثناء الوجبة. من المهم أيضًا تجنب تناول الأطعمة التي تحتوي على السعرات الحرارية بشكل عالي التي يسهل ابتلاعها لأن ذلك من شأنه أن يبطل الهدف من الربطة . الالتزام طويل الأمد بعادات الأكل الصحية والنشاط المنتظم مهم لضمان نجاح العملية.

الوصف

تم تقديم هذه العملية من قبل الجراح الإيراني، الدكتور أحمد طاليبور، حيث يتم في هذه العملية طي المعدة على نفسها في طبقات متعددة، لجعلها أصغر حجماً، وأقل عرضة للتمدد. وتبدأ هذه العملية عبر تحرير المعدة، وتقسيم الأوعية الدموية الصغيرة على منحنى أكبر من المعدة ليتم طي المعدة إلى طبقات بعد ذلك عبر خيوط متعددة. ولا تتطلب هذه العملية سوى منظاراً.

النتائج

تعد عملية طي المعدة الطولي عملية جديدة لذا لا تتوفر نتائج طويلة المدى. قد يكون هذا الإجراء مناسبًا لبعض المرضى، خاصةً أولئك الذين لا يعانون من السمنة المفرطة والذين أجروا عمليات سابقة ويحتاجون إلى جراحة مراجعة. هناك حاجة إلى المزيد من المعلومات الطبية حول المريض قبل أن نعتمد هذه العملية كعلاج للسمنة. إن عملية تكميم المعدة بالمنظار تشبه عملية طي المعدة الطولي ولكن يتم إجراؤها باستخدام المنظار من خلال الفم لتجنب الجراحة. قد يحل تكميم المعدة بالمنظار مكان عملية طي المعدة الطولي

المخاطر والآثار الجانبية

تشمل المخاطر الفورية التالية عملية طي المعدة الطولي التخثر الوريدي العميق والانسداد الرئوي وانثقاب المعدة والنزيف. خطر الوفاة المتعلق بالعملية منخفض (أقل من 0.1٪). قد تحدث مشاكل طويلة الأمد، بما في ذلك استعادة الوزن، إذا تعطلت بعض القطب (الغرز). هناك أيضًا قلق من أن إعادة العملية بعد ثني الانحناء الأكبر بالمنظار قد يكون صعبًا، مما يجعل جراحة السمنة المراجعة في هذه المجموعة من المرضى محفوفة بالمخاطر.

الحياة بعد إجراء عملية طي المعدة الطولي

تستغرق العملية حوالي 60 دقيقة ومتوسط الإقامة في المستشفى حوالي يومين. الغثيان والقيء شائعان جدًا في الأيام القليلة الأولى وأكثر وضوحًا من عمليات السمنة الأخرى. تشمل مراحل النظام الغذائي سوائل صافية لمدة عشرة أيام، وسوائل كثيفة لمدة عشرة أيام، وأطعمة طرية لمدة عشرة أيام. بعد ذلك يصبح تناول الطعام طبيعيا. يعود معظم المرضى إلى العمل في غضون 10 أيام من العملية ويبدأون ممارسة التمارين الرياضية بعد ثلاثة أسابيع.

الالتزام طويل الأمد بعادات الأكل الصحية والنشاط المنتظم مهم لضمان نجاح العملية.

الوصف

أهم الميزات التي تميّز هذا النوع من العمليات، هو القيام بالحد من امتصاص السعرات الحرارية وخصوصاً الدهون، عن طريق الحد من طول الأمعاء المستخدمة في هضم الطعام. ، مما يعني أنها عملية جذرية. ومن ناحية أخرى، يتم الاحتفاظ بالمعدة على الجانب الكبير مما يسمح للمرضى بتناول كميات أكبر لتجنب حدوث نقص بمادة البروتين. هناك نوعان على الأقل للعملية، بما في ذلك عملية (Duodenal Switch) السكوبينارو (Biliopancreatic diversion)، وعملية تحويل مسار الاثني عشر.

النتائج

إن نتائج لعمليات تقليص طول الأمعاء الدقيق على المدى الطويل، تُعتبر الأفضل من حيث فقدان الوزن، والتخلص من الأمراض المصاحبة للسمنة. متوسط فقدان الوزن الزائد يصل إلى 30 – 50 بالمئة حتى بعد 10 و15 عاماً.

المخاطر والآثار الجانبية

بسبب القصر الشديد في طول الأمعاء، فإن الآثار الجانبية المرتبطة بضعف امتصاص الأمعاء شائعة جدًا وتشمل: الإسهال، رائحة كريهة مرافقة للبراز والغازات، نقص الفيتامينات، هشاشة العظام، ضعف النظر، فقدان البروتين، وغيرها الكثير؛ مما يجعل متابعة نقص التغذية وتناول الفيتامينات أمر مهم جداً.

نظرًا لأن هذه العمليات أكثر تعقيدًا من جراحة طي المعدة الطولي، يتم اتخاذ قرار المضي فيها بعد تقييم من قبل مختلف الإختصاصيين. بشكل عام ، نحتفظ بهذه العمليات للمرضى الذين اكتسبوا وزنًا كبيرًا بعد الجراحة الأولى أو الثانية أو أولئك الذين يعانون من السمنة المفرطة.

الحياة بعد إجراء عمليات تقليص طول الأمعاء الدقيق

تستغرق عمليات تحويل مسار البنكرياس والقنوات الصفراوية وتحويل مجرى الاثناعشر من 2 إلى 4 ساعات لإكمالها بالمنظار. مدة الإقامة في المستشفى هي يومين. يستغرق انتقال النظام الغذائي من السوائل إلى المواد الصلبة حوالي أسبوعين. يعود معظم المرضى إلى العمل في غضون 10 أيام من العملية ويبدأون ممارسة التمارين الرياضية بعد ثلاثة أسابيع.

كما ذكرنا سابقًا، فإن نقص التغذية على المدى الطويل أمر شائع، لذلك من المهم الاستمرار في تناول الفيتامينات مدى الحياة والمتابعة الدورية بفحوصات الدم وزيارات الطبيب.

الوصف

يستعيد بعض المرضى الوزن، ولا يفقدون الكثير من الوزن، أو يصابون بمضاعفات مرتبطة بعملية علاج البدانة. في مثل هذه الحالات، قد تكون هناك حاجة إلى مراجعة أو جراحة تصحيحية. يلزم إجراء جراحة المراجعة في بعض الأحيان لإصلاح مشاكل مثل القرحة أو انسداد الأمعاء أو التسريبات التي لا تغلق أو نقص التغذية أو في حالة فشل فقدان الوزن بشكل ملائم. قد تكون هناك حاجة أيضًا في حالة الفشل في إنقاص الوزن أو في حالة فقدان الوزن بشكل غير كافٍ.

لا يحتاج العديد من المرضى بالضرورة إلى الجراحة ويمكن مساعدتهم بأساليب مختلفة بما في ذلك النظام الغذائي والعلاج السلوكي والأدوية والتدخلات بالمنظار. يتمتع فريقنا الطبي بخبرة واسعة في جراحة السمنة التصحيحية ورعاية المرضى الذين يعانون من مثل هذه المشاكل الصعبة.

النتائج

تكون النتائج طويلة المدى إذا تم تشخيص المشكلة بشكل صحيح وتم اختيار الجراحة العلاجية بشكل جيد.

المخاطر والآثار الجانبية

تعد الجراحة التصحيحية أكثر صعوبة وبالتالي تحمل معدل مضاعفات وآثار جانبية أعلى مقارنة بعمليات السمنة الأولية. يجب أن يتم إجراؤها من قبل جراحي السمنة ذوي الخبرة في المراكز المتخصصة مثل مستشفى الأمان.

الحياة بعد إعادة العملية الجراحية لعلاج السمنة المفرطة

يمكن أن تكون العمليات التصحيحية سهلة في بعض الأحيان مع فترات عمليات جراحية قصيرة وإقامة في المستشفى. في أوقات أخرى، قد يتطلب هذا النوع من الجراحة الجراحة المفتوحة بدلاً من الجراحة بالمنظار ويستلزم قضاء وقت طويل في المستشفى. تهدف معظم عمليات التصحيح إلى إصلاح المشكلة أو تحسينها، لذلك من المتوقع أن يشعر معظم المرضى بالتحسن.

أخيرًا، في حين أن جراحة علاج السمنة يمكن أن تقدم العديد من الفوائد، فإن جميع أشكال جراحة إنقاص الوزن هي إجراءات رئيسية يمكن أن يكون لها مخاطر وآثار جانبية.

قابل الأطباء

أسئلة مكررة

ستحتاج أيضًا إلى الحصول على المعلومات التالية معك عند تسجيل الوصول:

  • بطاقة الهوية القطرية / جواز سفر ساري المفعول
  • بطاقة تأمين
  • دراسات معملية (في حال توفرها)

للاستفسارات المتعلقة بالتأمين والأسعار، يرجى الاتصال على 97444004400+ بين الساعة ال8 صباحًا وال 10 مساءً.

تقع العيادة التخصصية لجراحة السمنة بمستشفى الأمان في العنوان التالي: الطابق الأرضي ، العيادة الخارجية 2.

نوصي بإتاحة الوقت الكافي لركن سيارتك لضمان وصولك في الوقت المحدد. يرجى التخطيط للوصول قبل 30 دقيقة من موعدك. خدمة صف السيارات لدينا هنا لمساعدتك ، خذ سيارتك وأوقفها بأمان في موقفنا تحت الأرض.

لا تتردد دائمًا في إحضار شخص معك إلى مواعيدك. يمكن أن يساعدك أحد أفراد العائلة أو صديق في طرح الأسئلة، تذكر المعلومات التي يقدمها لك فريق رعايتك، وتقديم الدعم.

يرجى الإتصال بمركز الإتصال الخاص بنا على 97444004400+. متوفرون من السبت إلى الخميس، بين الساعة ال8 صباحًا حتى الساعة ال10 مساءً لمساعدتك في إعادة تحديد موعدك أو إلغائه.

خدمات الدعم لدينا

  • المعالج الفيزيائي المتخصص، الذي يساعدك على تحسين آلام مفاصلك وقوة عضلاتك، يعلمك بالوضعيات المريحة المناسبة لمنع آلام الظهر، ويخصص برنامجًا موجهًا يناسب حالتك الصحية. لأي إستفسار يرجى الاتصال على ‎97444004400+.
  • ستوجهك خدمات التغذية أنت وعائلتك فيما يتعلق بالخيارات الغذائية الصحية في حالة دسليبيدميا والسكري والسمنة وفرط حمض يوريك الدم. لأي إستفسار يرجى الاتصال على ‎ 0097444004400 .
  • ستوجهك الخدمات الصيدلانية حول أدويتك و/ أو علاجاتك البيولوجية: طريقة الإدارة، التوقيت، الآثار الجانبية، الإدارة في حالة الإصابة ومعالجة أي سؤال قد ينشأ. لأي إستفسار يرجى الإتصال على ‎ 97444004400+  .
  •  خدمات التمريض لتثقيف المرضى والتي ستزودك بجميع المعلومات حول مرضك وعلاجك والإجابة على أسئلتك. لأي إستفسار يرجى الإتصال على ‎97444004400+ .
  • ممارس رعاية صحية ينسق جميع مواعيدك، ويتأكد من تحديد المواعيد على راحتك. لأي إستفسار يرجى الاتصال على‎ 97444004400+ .
  • فريق مالي موجود هنا لتأمين موافقات التأمين الخاصة بك في الوقت المحدد ومساعدتك في أي استفسارات مالية. لأي إستفسار يرجى الاتصال على 97444004400+ .

Ms. Wazne received her Bachelor of Science degree in Pharmacy from the Lebanese American University in 2011 . She completed her Masters degree in Clinical Pharmacy from the Lebanese University. Ms. Wazne has worked at the American University of Beirut Medical Center for more than ten years. Ms. Wazne has given a variety of oral presentations to nurses, and pharmacists on local and national level . She has been certified from Harvard Medical School in Immuno-oncology and Cancer Genomics. She is an active member in the Order of Pharmacists of Lebanon. Her professional interests include medication safety and research.

Scope of practice

Sirine Abou Al Hassan is a US. registered clinical dietitian with extensive experience in nutritional management of chronic and diet-related diseases.
Previously, Sirine worked as clinical dietitian specialized in obesity weight management, Child and Maternal Health and Eating Disorders. She graduated from University College London with a masters of science in Clinical Nutrition and Eating Disorders; Following on from a Bachelors of Science in Nutrition and Dietetics-Coordinated Program from the American University of Beirut, both with distinction

Scope of practice